الزمالة شيء والصداقة شيء آخر!

من الضروري أن تكون العلاقات بين الزملاء والرؤساء والمرؤوسين في بيئة العمل، علاقة يسودها الاحترام المتبادل والنزاهة. فعلاقة الزمالة السليمة والصحية قد تمتد لسنوات ولربما لعقود من الزمن، ولربما تتطور مع مرور الزمن إلى علاقات وثيقة وقوية ومتميزة. ولكن المقالة التالية هي بخصوص الذين يخلطون بين علاقة الزمالة، وبين علاقة الصداقة وخلط مصلحة العمل مع مصالح الموظفين الفردية، وعن التحزبات التي تقدم مآربها الخاصة على مصلحة جهة العمل!

إنَّ احترامك لزملائك في العمل لا يعني بأنْ تفشي بأسرار وتفاصيل حياتك الخاصة مع مجتمع العمل الذي تعمل معه! يجب أن تبقي طبيعة العلاقة في بيئة العمل بأن تكون علاقة زمالة لا أكثر ولا أقل من ذلك. تماماً بمثل ما تلزمك به لوائح وسياسات العمل بالحفاظ على سرية معلومات مكان العمل وعدم افشائها حتى مع عائلتك واقاربك! وأنت في الجهة المقابلة من حقك الحفاظ على أسرار حياتك الخاصة بعيداً عن العمل وزملائك، فلا يحق لأحد من زملائك في العمل مطالبتك بأن تفشي له بأسرار حياتك الخاصة وعلاقاتك الاجتماعية.

لا تلزم نفسك بقبول أي دعوات لحضور الولائم وحتى تناول الشاي أو القهوة مع زملاء العمل خلال أو بعد ساعات العمل! وإن كان اعتذارك من ذلك قد يسبب حرجاً لك أو ضرراً عليك فلا بأس أن تحضر، ولكن لا تنجرف بعيداً في الحوار والنقاش، لا تنس بأنك مع زملاء العمل أو ممن يدَّعون بأنهم زملائك! فأي شيء تقوله قد يستغل ضدك دون أن تعلم! سواء كان ما تتفوه به يخص العمل أو حياتك الخاصة. فهناك نوعية من الناس يعتبرون وكالات أنباء متكاملة! ما أن يسمع أي شيء تتفوه به، إلا وتجده ينقل عنك ويضيف من عنده لمساته الخاصة على ما قلته بإضافة بعض البهارات والصلصات الفاتحة للشهية لكي تدغدغ مسامع الآخرين أو لإثارة انتباههم! حين يشاع إليهم: سمعتوا فلان شو قال؟! أو البارحة كنت مع فلان وطلَّع الأولي والتالي! وتشتعل الاقاويل والتعليقات على قروبات الواتس اب، أو على مائدة الإفطار حين يفترش الموظفون الأرض متناولين سندويتشات الفلافل أو المناقيش بشتى أنواعها في مكتب بو فلان أو عند سكرتيرة أم فلان! أو مع الشلة في مقهى سطار بوكس اللي في السوق (خلال أو بعد ساعات العمل!) أو في عزبة فلان في البدع! فمن عناصر قوتك بأن تكون حياتك الخاصة لغزاً محيراً لزملائك في العمل، وبمجرد أن يتم الكشف عن تفاصيل حياتك الخاصة أمام زملائك، فسينتهز القلة منهم الفرصة وسيجعلون حياتك الخاص علكة تمضغها ألسنتهم صباح مساء فتكون مادةً للقيل والقال تلوكها ألسنتهم إلى أن تُستهلك فيرمون بك في حاوية المهملات فتصبح حينها نسياً منسياً! فالزمالة شيء، والصداقة شيء آخر، ولا يُفضل الجمع بينهما.

الموظف ليس مجرد رقم في كشف!

الموظف مش مجرد رقم في لِسْتَه! الموظف امتداد لأهله، لأبوه وأمه، لأخوانه وخواته، لعمومته وخواله، لفريجه، لحارته، لمجتمعه، لبلاده. لمَّا تتعامل بعض جهات العمل مع موظفينهم على أساس إنهم أرقام في كشف الموظفين، أرقام تناقشها الادارات واللجان، شو ما كان سبب المناقشات، ما يذكرون الموظفين كاشخاص من امتدادهم الاجتماعي اللي يو منه، واحيانا يجردونهم من صفاتهم البشرية ويخلونهم مجرد خانه في هذاك الكشف أو اللسته.
القيادي الناجح يقود كل الناس شو ما كانو ، يقود الزين والشين بأدوات القيادة الناجحه، مب يتخلص من حد و يخلي حد و اييب حد بس لانه شاف كشوفات الموظفين دون ما يحتك مع أي واحد منهم، ودون ما يطبق أدوات التقييم الحقيقية، مش أدوات التقييم اللي يسونها بس حسب الأهواء والرغبات.
التحدي أمام جهات العمل كبير، لازم تحقق اهدافها وتحقق انجازات، بس الاهم ما تنسى واجبها المجتمعي بضمان الامن الوظيفي والاجتماعي لموظفينهم، لان الموظفين هم من المجتمع اللي تخدمه جهات العمل.

لكي تنقب عن الذهب يجب ان تتسخ يديك بالتراب والطين!

اللي يشوف كثير من إدارات التوظيف في جهات العمل المختلفة يحس انهم منعزلين في ابراجهم العاجية ومكاتبهم الكريستالية وفي قاعات اجتماعهم الوردية، وخلف أبوابهم الموصدة، ويتباهون ببرامج التوظيف والتوطين عندهم، وسلايدات الباور بوينت زاهبه بس عشان يعرضون انجازاتهم الفذة يوم يناقشون انتاجيتهم لكل سنة، وتقيمات أداء أغلبيتهم ما تقل عن جيد جداً. بس في الواقع: حد شافهم مثلاً فاتحين في المناطق العامة والأسواق مكاتب دايمة للتوظيف؟ حد شاف مندوبيهم يمرون على تجمعات الشباب والشابات بشكل دايم مب بس في معارض التوظيف؟ حد منكم سمع أو مر بتجربة أن مندوب التوظيف ياله لين البيت يقوله يا فلان أو يا فلانة ترانا سمعنا عنكم كل الخير ونتمنى إنكم تشتغلون معانا! اللي يبي الذهب لا يترياه إييله! يروح ينقب عنه بنفس الطريقة اللي يتم فيها البحث عن المعادن الثمينة والغالية! جلسة القاعات ما بتيبلكم شي إلا الشي القليل.

الموائمة بين الحقوق والإلتزامات في علاقات العمل

علاقة العمل، هي علاقة منفعة متبادلة بين رب العمل والعامل. فإذا كانت المنفعة محصورة لطرف دون الآخر، أو أن أحد الطرفين يستحوذ على القدر الأكبر من المنافع، والطرف الآخر لا يحصل إلا على القليل منها لقاء دخوله في هذه العلاقة، تكون هذه العلاقة غير سوية، ومصيرها الفشل في نهاية المطاف، الفشل الذي قد يؤدي إلى وقوع ضرر جسيم على أحد الطرفين، وربما كلاهما. لذا، وجب أن تكون هذه العلاقة متوازنة بين الطرفين، أساسها الموائمة بين الحقوق والالتزامات، والعدالة، والنزاهة، والاحترام المتبادل.

إيايدو

🎼地上の星 🎤中島みゆき

オーディオおよび音楽パフォーマンスのすべての知的財産権は、元の所有者に留保されています。 私たちはそれを所有しているとは主張せず、商業目的またはそれから利益を得るためにそれを使用していません。

حول العالم

حرية التعبير!

في أواخر سبتمبر الماضي (2020) فجأة وبدون سابق انذار أو اشعار؛ تم تقييد حسابي على شبكة التواصل الاجتماعي واسعة الانتشار (تويتر) هكذا وبدون ابداء أية أسباب. ولقد تواصلت مع دعم تويتر في ذلك الوقت، ورفعت عشرات الاعتراضات على ذلك، وطلبت توضيح اسباب التقييد. ولكن لم يردني أي رد على الاطلاق. وللذين لا يعرفون ما هو المقصود بتقييد الحساب، يعني ذلك أن الحساب يمكن مشاهدة محتواه وأية تغريدات سابقة، ولكن صاحب الحساب لا يمكن له نشر أية تغريدات جديدة، ولا يمكن له التعليق على أية تغريدات أياً كان صاحبها، وليس له حتى ابداء الاعجاب بأي تغريدة من التغريدات، فقط يبقى الحساب جامداً، والأسوء من ذلك كله، رسالة التحذير التي يراها كل شخص حين يدخل على صفحة حسابي على تويتر ويجد تلك الرسالة بأن الحساب تم تقييده بسبب أنشطة مشبوهة!!

وفجأة في يوم السادس من نوفمبر 2020، تم رفع القيد المفروض على الحساب. وإلى لحظة كتابتي لهذه المقالة لا اعلم ما هي الاسباب التي أدت إلى تقييد الحساب. سوى أن الفترة التي سبقت تقييد الحساب كنت قد سخرت الحساب فيها للدفاع التام عن بلدي و وطني الحبيب الامارات في مواجهة الهجمة المستعرة ضده من قبل الحاقدين والكارهين. كذلك صادف تلك الفترة انتخابات الرئاسة الامريكية حين كانت الحرب الكلامية في ذروتها بين طرفي الانتخابات. الملاحظ ان اصحاب التوجه اليساري في العالم كانت لهم اليد العليا في وسائل التواصل الاجتماعي، ويشمل ذلك الفوضويين والمخربين واعداء الدول والمناهضين للحكومات، حيث أن لهم مطلق الحرية في ابداء آرائهم بدون قيود حتى وإن كانت مسيئة للاشخاص والمؤسسات والدول إلى درجة السب أو القذف أو الاتهامات المتجاوزة. وكل من يدافع عن وطنه، وتجرأ في مواجهة هؤلاء المخربين، تلجمه قناة التواصل الاجتماعي وتمنعه من الاستمرار في ذلك! يكفي أن الطائر الازرق قد عين ارهابية لتكون لها صفة اشرافية على المحتوى الذي يبث عبر موقعه. لذا، سأتوقف من ابداء الرأي على منصات التواصل الاجتماعي واسعة الانتشار سواء كانت الطائر الازرق وغيره، وسأكتفي فقط بمتابعة الاخبار التي تهم وطني أو للتواصل مع الجهات المعنية حول أمور الحياة المختلفة. وبخصوص آرائي فسوف انشرها في مدونتي هذه.

أحادية المصدر

كانت #المعلومات فيما مضى تأتي من مصادر منفردة، تعكس وجهة نظر المصدر، والآن في زمن الفضاءات المفتوحة، اصبح لأي فرد بأن يتوصل إلى كافة المصادر للتأكد من صحة #الأخبار المتناقلة، سواء عن الاحداث الجارية، أو الاحداث التي وقعت على مدى الأزمان الماضية!

#الامارات_رساله_سلام

#الامارات

منصة بديلة للفيسبوك أو تويتر؟

منصة بديلة للـ #فيسبوك أو #تويتر ؟ بسبب الشبهات التي ترد بين الحين والآخر عن شركة فيسبوك بخصوص التجسس على المستخدمين، وبسبب قيام تويتر بتقييد التغريدات الخاصة بي على حسابي خصوصاً حين أدافع عن وطني #الامارات ، مرتين في أقل من سنة، ربما حان الوقت للتفكير في منصة بديلة لنصدح بأصواتنا عالياً بحب #أوطاننا مع ابقاء الجبهة مفتوحةً في تلك المنصات للدفاع عن #الوطن وحمايته من خطط #التخريب التي عصفت بمنطقتنا #العربية والتي راح ضحيتها مئات الآلاف من القتلى والمشردين و ضياع عدة دولة وقعت في قبضة دولة الملالي الفارسية والنظام التركي.

بيروت – المصاب الجلل

Previous Older Entries Next Newer Entries